01:36 ص - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

عماد أبو عواد للقدس اليوم: استطلاعات الرأي داخل حكومة الاحتلال بعيدة عن الدقة ولا يمكن التعويل عليها

عماد أبو عواد للقدس اليوم: استطلاعات الرأي داخل حكومة الاحتلال بعيدة عن الدقة ولا يمكن التعويل عليها

القدس اليوم- الكيان الصهيوني 

أكد الباحث في الشأن الصهيوني، الأستاذ عماد أبو عواد،أنه لا يمكن التعويل على استطلاعات الرأي داخل الكيان الصهيوني، وذلك لأنها دائماً تظلم حزب الليكود ليحص بعدها علىعدد مقاعد أكبر مما كان في الاستطلاعات، مشيراً إلى حصول حزب الليكود على ٦١ مقعداً في استطلاعات الرأي للانتخابات الصهيونية

وقال أبو عواد، خلال مداخلته على قناة القدس اليوم الفضائية: "من قال أن الليكود نزل وهذه الاستطلاعات كانت مفاجأة، فهو برأيي لم ينزل إلى الاستطلاعات، حيث أنه معروف دائماً أن حزب الليكود يحقق عدد مقاعد في الاستطلاعات أقل مما تحققه الانتخابات الحقيقية، وبالتالي فإن الأمر طبيعي".

وأضاف، أن المركز واليسار لا يمتلك بطبيعة الحال الكثير من الأوراق لمنافسة اليمين، منوهاً إلى أن المعركة اليمينية الآن داخلية في ظل عظم وجود منافس قوي يستطيع منافسة نتنياهو على المركز الأول.

وأوضح أبو عواد، أن الحالة طبيعية، وأنها ليست مفاجأة، حيث حصل اليمين بالمجمل على ٨٠ مقعداً، فيما لفت إلى أنه هناك من لا يريد وجود نتنياهو في اليمين كساعر وبينيت الذي لازال متردداً في هذه القضية.

وأشار إلى أن استطلاعات الانتخابات السابقة كان يحصل فيها نتنياهو على ٢٤ مقعد لوحده مقابل ٢٨-٣٠ مقعد للمعسكر الصهيوني، ذاكراً أنها بعد ذلك انقلبت المعادلة وقت النتائج الحقيقية في الانتخابات وحصل الليكود على ٣٠ مقعد في حين المعسكر الصهيوني على ٢٤.

وبين أبو عواد، أن استطلاعات الرأي دائماً تظلم الليكود، حيث يحصل الليكود في الانتخابات على ما يقارب أكثر من ٧ مقاعد، مؤكداً أنه لا يمكن الاعتماد على استطلاعات الرأي في الكيان الصهيوني حيث أنها بعيدة عن الدقة، بالإضافة إلى أن جزء منها يكون موجهاً نوعاً ما.