06:18 ص - الأربعاء 26 / يناير / 2022

  تردد القناة 10873 V

الخبير أنيس القاسم للقدس اليوم: الاحتلال يحاول إخفاء آثار المجرمين بعد قرار فتح تحقيقات بشأن جرائم الحرب

الخبير أنيس القاسم للقدس اليوم: الاحتلال يحاول إخفاء آثار المجرمين بعد قرار فتح تحقيقات بشأن جرائم الحرب

القدس اليوم- الكيان الصهيوني 

أكد الدكتور انيس القاسم، الخبير في القانون الدولي، أن هناك حالة من الغضب والقلق داخل حكومة الاحتلال الصهيوني بسبب قرار محكمة الجنايات الدولية بفتح تحقيق في جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن الاحتلال بدأ بالاستعانة بالغرب لإخفاء آثار المجرمين

وقال القاسم، خلال مداخلته في برنامج بيت الوهن على شاشة قناة القدس اليوم الفضائية: "الكيان الصهيوني بدأ باتخاذ إجراءات من قبل خبراء لكي يتخذ الحيطة والحذر من سفر المجرمين الصهاينة خارج الكيان".

وأضاف أن المحكمة الجنائية الدولية تحاكم افراد وليس دول، وبالتالي فإنه ليس من المهم إن كان الاحتلال الصهيوني طرف في ميثاق روما، لكن الأهم أن المتهمين بارتكاب جرائم الحرب هم مسئولون صهاينة، مبيناً أنه في حال رفض الكيان الصهيوني تسليم المجرمين بعد قرار المدعية العامة، فإنه يحق للمدعية توجيه مذكرة جلب لكافة الدول الاعضاء في المحكمة الدولية بحيث في حال وصول المسؤولين الصهاينة لديها تقوم باعتقالهم وتسليمهم للمحكمة.

وأوضح القاسم، أن الاحتلال الصهيوني يستعين بالإمبريالية الأمريكية ويتواطأ مع الغرب على اخفاء آثار المجرمين، فيما أشار إلى أن دور الفلسطينيين يكمن في تعقب هؤلاء المجرمين الصهاينة والقبض عليهم وتسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية من خلال تجنيد كفاءات أمنية.

وأردف بقوله، يطمئن المقاومة الفلسطينية في غزة بأنه لا توجد أرضية قانونية لإدانة المسؤولين في المقاومة الفلسطينية، لافتاً إلى أن المطلوب من السلطة الفلسطينية اليوم امام هذا القرار أن لا تضعه ورقه مساومة للعودة للمفاوضات.