12:23 ص - السبت 27 / فبراير / 2021

  تردد القناة 10873 V

الكاتب شريف الحلبي للقدس اليوم: عملية كمين العلم كسرت هيبة الاحتلال الذي يدعي قوته أمام العالم

الكاتب شريف الحلبي للقدس اليوم: عملية كمين العلم كسرت هيبة الاحتلال الذي يدعي قوته أمام العالم

القدس اليوم-غزة 

أكد الكاتب والمحلل السياسي، الدكتور شريف الحلبي، أن عملية كمين العلم تحمل عدة دلالات تشير إلى قظرات المقاومة العسكرية والمميزة، مبيناً أنها كسرت هيبة العدو الصهيوني الذي يدعي أنه أقوى جيوش العالم

وقال الحلبي، خلال مداخلته في برنامج هذا المساء عبر قناة القدس اليوم الفضائية: "عملية كمين العلم هي عملية نوعية بكافة تفاصيلها بتوقيتها وتنفيذها وتوقيت الإعلان عنها"، مشيراً إلى أن عملية كمين العلم تحمل دلالات عدة أهمها الإصرار والارادة الفلسطينية لتحرير الأرض المحتلة.

وأضاف أن المقاومة الفلسطينية كسرت هيبة العدو الذي يدعي أنه أقوى جيش، على حدود غزة وأوقعته في فخ وجعلته أضحوكة، وأيضا من دلالاتها القدرات العسكرية المميزة التي وصلت لها المقاومة، مشدداً على أن هذا العمل المميز هو عمل عسكري وأمني بامتياز ويحمل رسائل سياسية.

وأوضح الحلبي، أن هذه العملية جاءت لتقول أن الشعب الفلسطيني يستطيع أن يرسم مساره الوحيد مسار التحرير والدفاع عن أرضه وحقوقه، مردفاً بقوله: "إن هذه العملية أثبتت أننا نستطيع أن نبني ونراكم على هذه الإنجازات المهمة التي تقوم بها فصائل المقاومة".

وذكر أن هذه العملية حملت رسالة أن كل الإمكانيات الضخمة التي يمتلكها الاحتلال تستطيع المقاومة أن تخترقها وتحقق إنجازات، مبيناً أن العمليات النوعية لا تتوقف للمقاومة ومع مضي الزمن ستشهد عمليات نوعية أخرى لأن المقاومة تراكم قوتها.

وبين الحلبي، أن العمل المقاوم تحول من عمل بسيط إلى عمل منظم ومنضبط أكثر على المستوى الأمني والعسكري وكل المستويات، منزهاً إلى أن المقاومة أصبحت تستفيد بشكل أكبر من أخطائها والثغرات التي كانت تقع فيها.

ولفت إلى أن العدو الصهيوني سيشهد مفاجآت جديدة وأعمال نوعية جديدة، مجدداً على أن عمليه تفجير الميركافا وكمين العالم تؤكد أن شعبنا الفلسطيني يراهَن عليه ولا يمكن أن يتوقف عن جهاده.