12:32 ص - السبت 27 / فبراير / 2021

  تردد القناة 10873 V

ماهر مزهر للقدس اليوم: فلسطين قضية الأجيال ولا يحق لأي أحد التنازل عنها

ماهر مزهر للقدس اليوم: فلسطين قضية الأجيال ولا يحق لأي أحد التنازل عنها

القدس اليوم-غزة 

أكد عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية ماهر مزهر، على أن فلسطين التاريخية من نهرها إلى بحرها قضية الأجيال، وعلى هذه الأجيال القيام بحمل الأمانة حتى تحرير فلسطين وطرد الاحتلال عن أرضها.

وقال مزهر خلال مداخلته برنامج هذا المساء على شاشة قناة القدس اليوم الفضائية: "فلسطين من الشمال إلى الجنوب ومن السهل إلى النهر قضية الأجيال، ولا يستطيع أي شخص ولا مؤسسة ولا تنظيم ولا رئيس ولا جهة أن يتنازل عن ذرة تراب من أرض فلسطين التاريخية".

وأوضح أن البرنامج المرحلي هو برنامج التكتيكي هدفه إقامة دولة فلسطينية وعودة اللاجئين والمشردين الفلسطينيين، على أن تكون هذه القضية مرتبطة بالأجيال وأمانة في عنقها، لافتاً إلى أن هذه الأمانة تحملها الأجيال وتنتقل من جيل إلى آخر وصولاً إلى زوال هذا الاحتلال.

وأضاف مزهر أن القيادة الفلسطينية فوضت نفسها بأن تتحدث باسم الكل الفلسطيني، مشيرا إلى أن الانتخابات الفلسطينية معطلة منذ عام ٢٠٠٥م وآخر انتخابات تشريعية كانت في عام ٢٠٠٦م، لذلك نريد نظام سياسي وطني فلسطيني يجمع عليه الكل الفلسطيني.

كما بين أن هذه الرسالة هي سياسة تنتهجها السلطة الفلسطينية للعودة إلى النفاوضات العبثية، وذلك الرهان الخاسر، متسائلاً: "ثمانية وعشرون عاماً ماذا جلبت لنا هذه المفاوضات؟!"

ونوه مزهر إلى أن اليوم لا يوجد شيء اسمه الضفة الفلسطينية، الفلسطيني لا يستطيع التنقل بين محافظات الضفة المحتلة، مردفاً بأن "المفاوضات جلبت لنا التهويد والاستيطان والقتل على الحواجز والاعتقالات والحصار".

وذكر أنه لا يوجد قيادة فلسطينية مخولة بالتنازل عن ذرة تراب من أرض فلسطين التاريخية، مشدداً على أنه على الأجيال الفلسطينية أن تحمل الأمانة وتصون العهد حتى تحرير فلسطين.