02:47 ص - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

المختص عاهد فروانة للقدس اليوم: نتنياهو يحاول إثبات أنه الوحيد القادر على إدارة الكيان الصهيوني لدعم موقفه في الانتخابات المقبلة

المختص عاهد فروانة للقدس اليوم: نتنياهو يحاول إثبات أنه الوحيد القادر على إدارة الكيان الصهيوني لدعم موقفه في الانتخابات المقبلة

القدس اليوم-غزة 

أكد الدكتور عاهد فروانة المختص في الشأن الصهيوني، أن نتنياهو يحاول إظهار نفسه الوحيد القادر على إدارة الكيان الصهيوني، من خلال إنشاء صفقات تطبيعية وسياسية مع الدول لتدعيم موقفه في الانتخابات.

وقال فروانة، خلال إطلالته في برنامج بيت الوهن عبر قناة القدس اليوم الفضائية: "نتنياهو عمل على تضخيم موضوع الصفقة مع سوريا رغم أن الحديث كان عن فتاة ذهبت بإرادتها للأراضي السورية"، مبيناً أن نتنياهو لجأ إلى هذه الصفقة حتى يتكئ على الرئيس الروسي بوتين في ظل غياب ترامب.

وأضاف أن نتنياهو يحاول توظيف هذه الصفقة داخليا بشكل كبير لاسيما قبل الانتخابات، مشيراً إلى أنه يحاول أن يظهر أنه الوحيد القادر على إدارة الكيان الصهيوني، كما يحاول أن يوظف هذه الصفقة على أنها نموذج لصفقات أخرى مع سوريا أو غزة.

وبين فروانة محاولات نتنياهو في عكس هذه الصفقة على غزة وهو ما تم مشاهدته أمس من خلال تأخير وصول لقاحات ومحاولة ربط الجانب الأمني بالانساني، لافتا إلى أن الاحتلال يحاول التقليص من ثمن صفقة التبادل مع غزة من خلال حديثه بأن هدار وأرون هم قتلى والآخرين دخلوا بمحض إرادتهم إلى غزة.

وذكر أن حالة التشتت والخلافات التي تسود في أوساط المعارضة جعلت نتنياهو يتقدم في استطلاعات الراي، منوهاً إلى أن تقاعس الشرطة الصهيونية في ملاحقة المجرمين داخل المجتمع يعود إلى الرشاوي التي تتلقاها.

فيما أوضح فروانة، أن الصورة الذهنية للمقاومة الفلسطينية داخل كيان الاحتلال هي صورة مرعبة بالنسبة لهم، ذاكراً أن كيان الاحتلال عمل على أن يجعل الأرض الفلسطينية آمنة للمستوطنين و جنوده لكن هذه النظره تغيرت عندما شاهدوا عمليات المقاومة المستمرة حيث باتت لديهم قناعة بأن الأمن والأمان غير موجود وغير متوفر وهو ما أثر على موضوع الهجرة إلى خارج الكيان.

وتابع بأن المافيا والفساد والجرائم أصبحت تتزايد بشكل يومي خصوصا مع عدم تلبية الحكومة لمتطلباتهم في ظل الأوضاع الاقتصادية المتراجعة داخل الكيان، مردفاً أن الأوضاع الاقتصادية تنعكس بشكل أساسي على الجريمة داخل المجتمع الصهيوني.