01:47 ص - الجمعة 23 / أبريل / 2021

  تردد القناة 10873 V

الكاتب حسن عبدو للقدس اليوم: النقاش ترك إرثاً مهماُ وملهماُ للأجيال

الكاتب حسن عبدو للقدس اليوم: النقاش ترك إرثاً مهماُ وملهماُ للأجيال

القدس اليوم-غزة 

أكد الأستاذ حسن عبدو، الخبير في شؤون الشرق الأوسط، أن النقاش كان أول المشاركين في الخلايا المسلحة جنوب لبنان، حيث كان مدرسة فكرية وسياسية.

وقال عبدو خلال لقاء خاص على شاشة قناة القدس اليوم الفضائية للحديث عن المناضل أنيس النقاش: "النقاش وقف إلى جانب الحق الفلسطيني والثورة الإسلامية في إيران"، لافتاً إلى أن النقاش أول من شارك في تشكيل خلايا مسلحة في جنوب لبنان في كفار شوبا وبنت جبيل.

وبين أن النقاش كان مدرسة فكرية وسياسية إضافة لكونه جندياً وقائداً استشهادياً، ذاكراً أنه ترك إرثاً مهماً وملهماً لأجيال ستأتي من بعده تكمل الطريق حتى تحرير فلسطين والقدس.

وأضاف عبدو، أن روح الثورة كانت حاضرة فيه بشكل مستمر رغم السجن، فقد كان مقاتلاً عنيداً في الصفوف الأولى، مستذكراً أنه من عمل على تشكيل خلايا مقاتلة في ال67 في جنوب لبنان وكانت هي الخلايا الأولى التي شكلت المقاومة الإسلامية في جنوب لبنان.

وأشار إلى العلاقة القوية والمتينة التي كانت ما بين عماد مغنية والنقاش، والتي توضح أنه مرجع فكري وسياسي لدرب المقاومة، ذاكراً كان يؤمن بحتمية زوال "إسرائيل" وانتصار محور المقاومة.

وأوضح عبدو، أن كل من يستمع إلى النقاش يدرك بأنه يمتلك رؤية واضحة ولم يخطئ البوصلة يوماً، متابعاً بأن سنوات السجن ال10 كانت لها بصمة في فكر أنيس النقاش.

وأردف بأن أهم ما يميز أنيس النقاش في مشوار حياته الثبات على المبدأ والموقف، كما أنه كان يؤمن بأن كل ما حول فلسطين يجب أن يسخر لها، مشددا على أن النقاش عمل بكل إخلاص إلى جانب الثورة الإسلامية في إيران.