05:45 م - الخميس 23 / سبتمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

د.جمال عمرو للقدس اليوم: يجب التوحد لتحرير فلسطين من براثن الاحتلال

د.جمال عمرو للقدس اليوم: يجب التوحد لتحرير فلسطين من براثن الاحتلال

القدس اليوم- القدس المحتلة 

أكد الدكتور جمال عمرو، المختص في شؤون القدس، أنه سيتم إطلاق حملة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "أنقذوا حي الشيخ جراح"، وذلك لنصرة أهالي المنطقة الذين يعيشون فيه وانقاذهم من براثن الاحتلال وانتهاكاته ضد المقدسيين وخاصة في هذا الحي العريق.

وقال عمرو، خلال مداخلته مساء أمس في برنامج "هذا المساء" على قناة القدس اليوم الفضائية: "يعتبر حي الشيخ جراح حي دبلوماسي وهو البوابة العربية للمسجد الأقصى، حيث أنه يقع قبالة باب الساهرة باتجاه جبل المشارف الذي تقع عليه الجامعة العبرية"، مستذكراً أن هذا الحي يتواجد فيه بيت الحاج الأمين الحسيني الذي دمره الاحتلال الصهيوني بالإضافة إلى وجود عدد من السفارات والقنصليات بجانب منازل المواطنين الفلسطينيين

وأضاف أن الاحتلال سلب كل املاك هؤلاء المواطنين الذين يعيشون في حي الشيخ جراح، وشرد الكثير منهم، كذلك قام بهدم العديد من المواقع الأثرية والتي تعود للعهد العثماني، مشيراً إلى العديد من الانتهاكات التي قام الاحتلال بها ضد الشعب الفلسطيني

وتساءل عمرو، عن جدوى معاهدات السلام والاتفاقيات التي قامت بها السلطة والعرب مع الاحتلال، حيث أنه لم ينتج أي جدوى أو نفع عن أي معاهدة كانت مع هذا العدو الغاشم، مبيناً بأن الحملة الالكترونية "أنقذوا حي الشيخ جراح" التي ستنطلق اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي مهمة جداً لجعل صوت الفلسطينيين يصدح عالياً.

كما أوضح أن هذه الحملة أحد وسائل الجهاد، والذي يعتبر واجب مقدس على كل مسلم، حيث أنها تدل على عدم إمكانية الاستسلام، وأنه لا يمكن للأحرار الصمت أمام فعل العدو الصهيوني، لافتاً إلى ما يفعله المقاطعين حولةالعالم في أسبوع المقاومة الفلسطيني

وذكر عمرو، أن أسبوع المقاومة الفلسطيني كان له صدى هائل في كل أركان الكون وبكل لغات العالم، متابعاً بأن ما سيحصل اليوم في القدس هو انعكاس واقعي وحقيقي وتعتبر شعاع العالم العربي والإسلامي للبدء في مقاومة الاحتلال وكافة انتهاكاته بحق المدينة المقدسة

وطالب المقدسيين بالوقوف جنباً إلى جنب في صمودهم أمام الاحتلال، وأن يكونوا سوياً، داعياً إلى توحيد كل الشعب الفلسطيني ومواجهة الاحتلال لأجل إنقاذ أهالي حي الشيخ جراح من كارثة محققة، حيث أنه من حق الشعب الفلسطيني أن يعيش محرراً والتخلص من العبودية كسائر المجتمعات والدول في العالم