12:08 ص - الأربعاء 22 / سبتمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

الناشط ناصر جبران للقدس اليوم: الاحتلال يهدف إلى تغيير الواقع الديمغرافي في القدس المحتلة

الناشط ناصر جبران للقدس اليوم: الاحتلال يهدف إلى تغيير الواقع الديمغرافي في القدس المحتلة

القدس اليوم- القدس المحتلة 

أكد الناشط المقدسي، الأستاذ ناصر جبران، أن الاحتلال الصهيوني ينفذ سياسة استيطانية في القدس المحتلة، محذراً من خطورة مخططاتهم التي يحاولون من خلالها تغيير الواقع الديمغرافي للقدس.

وقال جبران، خلال مداخلته على قناة القدس اليوم الفضائية: "أن الاحتلال يتبع سياسة الهدم منذ احتلال القدس الشرقية منذ عام ١٩٦٧م"، ذاكراً أنه تم هدم أكثر من خمسة آلاف منزل ومنشأة من قبل الاحتلال الصهيوني أو فرض الهدم الذاتي على أصحابها.

وأضاف أن سياسة الاحتلال في هدم المنشآت الفلسطينية هدفها تهجير الفلسطينيين ومحاولة للتأثير على الوضع الديمغرافي وتغييره في القدس المحتلة، وخاصة في منطقة ما تسمى بالحوض المقدس ابتداءً من حي الشيخ جراح إلى البلدة القديمة وانتهاءً بسلون، منوهاً إلى خطورة ما يقوم به الاحتلال من سياسات ومخططات استيطانية.

وشدد جبران على أن المقدسيين يتصدون لسياسات الاحتلال وما يخطط له بينيت وحكومته الجديدة، مشيراً إلى أن حوالي ٧٠ عائلة مقدسية مهددة بيوتهم بالهدم في بلدة سلوان بحي البستان ووادي الحلوة وبطن الهوى.

وأوضح أن الوسيلة الوحيدة المتاحة أمام المقدسيين لمنع هدم منازلهم هي محاكم الاحتلال رغم أنهم لا يثقون بها، لافتا إلى أن المحاميين يحاولون كسب الوقت للضغط على الاحتلال ومنع هدم المنازل من خلال الوقفات المناصرة ومواجهة الاحتلال الصهيوني.

ووجه جبران رسالته إلى العرب والمسلمين في العالم قائلاً، إن القدس سوف تفرغ والاحتلال يعمل على تنفيذ مخططاته الاستيطانية وتهويدها وتغيير الواقع الديمغرافي فيها.