01:56 ص - الأحد 01 / أغسطس / 2021

  تردد القناة 10873 V

المختص نهاد أبو غوش للقدس اليوم: سقوط قانون المواطنة قد يفيد العائلات الفلسطينية في الداخل المحتل

المختص نهاد أبو غوش للقدس اليوم: سقوط قانون المواطنة قد يفيد العائلات الفلسطينية في الداخل المحتل

القدس اليوم- الكيان الصهيوني 

أكد المختص في الشأن الصهيوني، الأستاذ نهاد أبو غوش، أن سقوط قانون المواطنة داخل الكنيست الصهيوني قد يفيد العائلات الفلسطينية في الداخل المحتل ، منوها إلى أن هذا القانون اتخذ ضد الفلسطينيين في الداخل المحتل والذي يمنعهم من حقوقهم ولم شملهم داخل الدولة.

وقال أبو غوش، خلال مداخلته على قناة القدس اليوم الفضائية: "إن قانون المواطنة الذي سقط في الكنسيت الصهيوني هو أحد القوانين العنصرية التي شنتها دولة الاحتلال مطلع العام ٢٠٠٠م مع تزايد أعمال المقاومة وامتدادها في الداخل المحتل"، مشيرا إلى أن الاحتلال يتعامل مع الفلسطيني أينما كان بأنه إرهابي أو قنبلة موقوتة أو خطر ديمغرافي.

وأوضح أن الاحتلال لا يريد إعطاء حقوق المواطنة للفلسطينيين خلافاً لكل الأنظمة والقوانين المعمول بها في العالم، ذاكرا أنه يوجد تمييز مقصود ضد الفلسطينيين بحجة أمنية.

وأضاف أبو غوش أن هذا القانون ما هو إلا إجراء عنصري ضد الفلسطينيين، والذي كان يمدد بشكل تلقائي ولكن حكومة نتنياهو رغم أنها مع هذا القانون حاولت التصويت ضده لازاحة الحكومة عن الطريق، لافتا إلى أن لبيد وبينيت استطاعوا اقناع قائمة عباس بالتصويت لصالح هذا القانون، وبالتالي فإن نتنياهو فشل في اسقاط الحكومة.

وبين أن هذا القانون كان في صالح الاحتلال وليس العائلات الفلسطينية ولكن ما جرى من اقرار هذا القانون فشل في تهجير وطرد العائلات الفلسطينية من الداخل الفلسطيني، متابعا بأن الحكومة حاولت تمريره لكنها فشلت في ذلك، وبذلك قد تستفيد العائلات الفلسطينية من سقوط هذا القانون المجحف بحقهم.