10:23 م - الثلاثاء 21 / سبتمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

الناشط ناصر جبران للقدس اليوم: الاحتلال يهدف إلى إبلاغ الشباب بأن لا مستقبل لهم في القدس من خلال عمليات الهدم المتكررة

الناشط ناصر جبران للقدس اليوم: الاحتلال يهدف إلى إبلاغ الشباب بأن لا مستقبل لهم في القدس من خلال عمليات الهدم المتكررة

القدس اليوم- القدس المحتلة 

أكد الناشط المقدسي، الأستاذ ناصر جبران، أن الاحتلال يعمل على تغيير الواقع الديمغرافي للقدس من خلال سياسات الهدم المستمرة وزيادة الاستيطان، منوها إلى أن الاحتلال يهدف من وراء ذلك إلى جعل الشباب المقدسي ييأس من بناء مستقبله في القدس

وبين جبران، أن الاحتلال يستمر بسياسته الاستيطانية في القدس المحتلة، من خلال عمليات الهدم والتفريغ للسكان الأصليين في القدس، مشيراً إلى عمليات الهدم التي كانت اليوم في منطقة ضاحية السلام، حيث قامت جرافات الاحتلال بهدم مدرسة للأطفال فيه، كذلك هدم منزل أبو غنام للمرة الثانية على التوالي.

وأضاف أن منزل أبو غنام يتكون من ثلاثة طوابق، وعملية هدمه بأيدي أصحابه به نوع من جانب الإيذاء النفسي والتي تدلل على أنه لا وجود للفلسطينيين في القدس غير الهدم، مبيناً أن تلك سياسة يتبعها الاحتلال منذ أعوام لتهويد القدس وطرد المقدسيين منها.

وتابع جبران، بأن هدف الاحتلال من وراء سياسة الهدم واجبار المواطنين على هدم منازلهم ذاتيا وبأيديهم هو جعل القدس عاصمة لهم، كذلك توسيع المستوطنات والمستعمرات الصهيونية وجلب أكبر عدد من المستوطنين إلى القدس، مردفاً بأن سياسة الهدم تهدف أيضا إلى إبلاغ الشباب المقدسي بأن لا مستقبل لهم في القدس وعليهم الرحيل عن القدس.