12:27 م - الجمعة 22 / أكتوبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

"الجهاد": سنفعل كل شيء من أجل كرامة الأسرى

"الجهاد": سنفعل كل شيء من أجل كرامة الأسرى

القدس اليوم-غزة 

أكدّت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الخميس، على وقوفها الكامل خلف أسرانا الأبطال في المعركة التي يخوضونها في مواجهة الاحتلال، مُشدّدةً على أنها لن تترك الأسرى وحدهم، وستفعل كل شيء من أجل كرامتهم ومطالبهم العادلة.

وقالت "الجهاد"، خلال بيانها، الذي وصل قناة القدس اليوم الفضائية نسخةً عنه: "إن قرار خوض معركة الإضراب هو قرار صعب، وجاء بعد شهر ونصف من المفاوضات والوساطات التي مارست مصلحة السجون والشاباك خلالها أقبح أشكال المناورة والخداع والمماطلة، الأمر الذي دفع أسرانا الابطال إلى اتخاذ قرار التصعيد والشروع في هذا الإضراب".

وأضافت أن الأسرى لديهم قرار بالامتناع عن شرب الماء بعد عدة أيام، مؤكدًّة على مسؤولية الجميع بعدم السماح للعدو بأن يستفرد بهم، وعدم انتظار الوعود والرهان على الوقت.

وأردفت "الجهاد"، أنّ إطالة أمد الإضراب قد يعني ارتقاء شهداء في صفوف الحركة الأسيرة، لذا فإنّ صبرها لن يطول وستفعل أيّ شيء من أجل كرامة الأسرى ومطالبهم، معلنةً حالة الاستنفار العام للدفاع عن أسرانا ومساندتهم في كافة خطواتهم التصعيدية في مواجهة الاحتلال.

وأكدت على أن معركة الحركة الأسيرة هي معركة الكل الوطني، لافتةً إلى أن جميع القوى والفصائل وفي مقدمتهم "حركة الجهاد" ستحمي وحدة الموقف الوطني المساند للأسرى، وستُبقي على هذه القضية كقضية إجماع وطني.

كما شدّدت "الجهاد" على أن كل الخيارات مفتوحة أمامها للدفاع عن الأسرى وحمايتهم، مُحذرةً العدو من أي مساس بحياة الأسرى وتعريضهم لأي خطر.

ودعت كافة أطياف الشعب الفلسطيني لاستمرار وتصعيد الدعم الشعبي والإعلامي والقانوني للأسرى في هذه المعركة، وأن يبقى واحداً موحداً خلف الأسرى الأبطال، مطالبةً الأمم المتحدة وجميع الأطراف المعنية بأن تتحمل مسئولياتها للضغط على الاحتلال لوقف الإجراءات الانتقامية بحق الأسرى قبل فوات الأوان.