12:52 ص - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

في الذكرى العاشرة لصفقة وفاء الأحرار المباركة

البريم: نجاح "الوهم المتبدد" وصفقة "وفاء الأحرار" شكّلتا حافزاً كبيراً لتكرار هذه العمليّة

البريم: نجاح "الوهم المتبدد" وصفقة "وفاء الأحرار" شكّلتا حافزاً كبيراً لتكرار هذه العمليّة

القدس اليوم- غزة

أكّد مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين، محمد البريم "أبو مجاهد"، صباح الإثنين، على أنّ نجاح "عملية الوهم المتبدد"، وصفقة "وفاء الأحرار" شكّلتا حافزاً كبيراً وقوياً لقيادة المقاومة وفصائلها الفاعلة لتكرار هذا الإنجاز من جديد.

وأضاف أبو مجاهد، في تصريحٍ صحفي له، في الذكرى العاشرة لصفقة وفاء الأحرار المباركة، وصل قناة القدس اليوم الفضائيّة نُسخةً عنه، أنّ صفقة وفاء الأحرار شكَّلت مفصلاً هاماً ونقلة نوعيّة في تاريخ المقاومة الفلسطينيّة، متابعاً أنها أثبتت بالدليل القاطع أن إرادة وعزيمة الفلسطيني المقاوم أقوى من الجبروت الصهيوني.

ولفت إلى أنّها ستظل محفورة في ذاكرة شعبنا الفلسطيني وكل أحرار وشرفاء الأمة والعالم كمحطة من محطات النصر المؤزر على كيان العدو الصهيوني، مؤكداً أنّها في تاريخ الفلسطينيين، حيث أُسِر جندي صهيوني على أرض فلسطينيّة وتمّ الاحتفاظ به لأكثر من خمس سنوات، خاضت خلالها المقاومة صراع عقول وأدمغة واثبتت تفوقها على كيان العدو الهش.

وأردف أبو مجاهد أنّه في صفقة الأحرار تجلّى إبداع المفاوض الفلسطيني المقاوم وإصراره وعزيمته الجبّارة وإرادته الفولاذية، والتي أثبتت تفوقها على العدو الصهيوني المجرم في اسقاط كافة خطوط العدو الحمراء، مؤكداً أنّها حققت اختراقاً مهماً وأسست لمرحلة جديدة عنوانها لا نصر ولا حرية بدون تضحيات ومقاومة، كما أنّ هذه الصفقة ستُسجّل في صفحات العز والمجد في تاريخ شعبنا الفلسطيني والأمة كُلَّها.

وتوّجه بالتحيّة، لأسيراتنا وأسرانا الأبطال في سجون العدو الصهيوني، وفي مقدمتهم أسرانا البواسل المضربين عن الطعام وأبطال نفق الحرية وأسرى حركة الجهاد الاسلامي الذين يواجهون تنكيل وتعذيب العدو الصهيوني بهم بأمعائهم الخاوية وإرادتهم الصلبة.

وقال: "إنَّ أولوية الناصر صلاح الدّين ستبقى على عهدها ووعدها لكافة الأسرى بأن تبقى حريتهم وكسر قيدهم على سلم أولوياتنا وعلى رأس مهام مقاتلينا ومجاهدينا وعملية الوهم المتبدد وصفقة وفاء الأحرار لن تكون الأخيرة مهما غلت التضحيات".