01:28 ص - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021

  تردد القناة 10873 V

النجار للقدس اليوم: نُطالب المؤسسات الحقوقية بإنقاذ الأسرى من سياسات الاحتلال التعسفيّة

النجار للقدس اليوم: نُطالب المؤسسات الحقوقية بإنقاذ الأسرى من سياسات الاحتلال التعسفيّة

القدس اليوم-غزة 

طالب مسؤول الدائرة الإعلامية في نادي الأسير، أمجد النجار، مساء الخميس، جميع المؤسسات الحقوقية بإنقاذ الأسرى من سياسات الاحتلال التعسفية ضدهم، وأخذ قرارات واضحة بما يتعلق بحقوقهم وكيفية الدفاع عنهم من سياسة "الإهمال الطبي" التي تستخدمها إدارة سجون الاحتلال بحقهم.

وأضاف النجار، خلال مداخلةٍ هاتفيّةٍ له في نشرة الثانية عبر قناة القدس اليوم الفضائية، أن هناك حالة من الغضب الشديد داخل الحركة الأسيرة والحزن على ارتقاء رفيق دربها الأسير سامي العمور، ذاكراً أن العمور ارتقى بعد ثلاثة عشر عاماً من الأسر والذي لم يستطع رؤية عائلته لأكثر من عشرة أعوام كونه من قطاع غزة وممنوع من الزيارة.

ولفت إلى أن الصليب الأحمر لم يقم بدوره المنوط به حسب الاتفاقيات الدولية، متابعاً أنه كان يتوجب عليه القيام بدورها تجاه الأسير العمور من تنسيق مع الاحتلال لإحضار عائلة الأسير لتكون بجانب ابنها أثناء إجراء عمليته الخطيرة.

وأردف النجّار أن ما حدث مع الأسير العمور ليست الجريمة الأولى ولن تكون الأخيرة التي يقوم بها الاحتلال بحق الأسرى، مشيراً إلى أن ما يحدث ليس جريمة إهمال طبي وإنما "قتل طبي".

وأوضح أن الأسير كان يُعاني من مشكلة في شرايين القلب، لذا كان دائماً هناك مطالبات ليقوم بإجراء الفحوصات الطبيّة اللازمة، ولكن الاحتلال يتحجج بحجج واهية وخوفهم من هروب الأسرى كما حدث في سجن جلبوع من انتزاع الأبطال الستة لحريتهم.

وأضاف النجار أن إدارة سجون الاحتلال قامت بالإجراءات القمعية والطبية ضد الأسرى إلى أن تفاقم الوضع الصحي الخطير للأسير العمور وارتقى شهيداً أثناء إجراء العملية في مستشفى سوروكا، مبيناً أن الاحتلال وأطباؤه المجرمون يُماطلون باستمرار في عدم معرفتهم بمرض الأسير حتى يتدهور وضعه الصحي ويرتقي شهيداً.