05:01 م - الأربعاء 18 / مايو / 2022

  تردد القناة 10873 V

مؤشر خطير: نقل الأسير المُضرب عواودة للمستشفى بعد تردي وضعه الصحي

مؤشر خطير: نقل الأسير المُضرب عواودة للمستشفى بعد تردي وضعه الصحي

قالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، اليوم الثلاثاء 10/5/2022، أن إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي" نقلت الأسير المضرب عن الطعام لليوم ٦٩ على التوالي خليل عواودة  إلى مستشفى "ٱساف هروفيه" مُجدداُ نظراً لخطورة وضعه الصحي.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها نقل عواودة للمستشفى، حيث جرى نقله قبل أيام للمستشفى.

من جهته، أكد نادي الأسير، أن إدارة سجون الاحتلال قررت بقاء الأسير خليل عواودة في مستشفى "أساف هروفيه"، حيث يعاني من ضعف شديد وجفاف، ومشكلة في أعصاب العينين، وأعصاب الأطراف.

ووصف نادي الأسير ماجرى بالمؤشر الخطير.

والمعتقل عواودة (40 عامًا) من الخليل، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ69 على التوالي، رفضا لاستمرار اعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويعاني عواودة من آلام في الرأس والمفاصل، وصداع وهزال وإنهاك شديد، وعدم انتظام في نبضات القلب، وتقيؤ بشكل مستمر، وانخفاض حاد في الوزن، حيث فقد من وزنه أكثر من 20 كغم.

وفي وقت سابق، أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن الأسير عواودة، بات في وضع صحي خطير حيث يحتجز في سجن عيادة الرملة بظروف صحية غير إنسانية في ظل تجاهل سلطات الاحتلال الصهيوني لمطلبه المشروع في إنهاء اعتقاله التعسفي والحرية.

ويعاني من تهالك وتعب وانهيار وأوجاع كبيرة في كافة أنحاء جسده والرأس وضغط على منطقة الصدر، ولا يستطيع الوقوف أو حتى المشي على قدميه ويتحرك بواسطة كرسي متحرك بمساعدة سجان، وأيضًا لا يستطيع الذهاب للحمام للتبول ويتبول في قنينه وهو نائم على السرير، وهناك غباش بالعينين، ووزنه قد انخفض بشكل حاد، وحتى لا يستطيع الكلام حيث يتحدث ببطء شديد، ووفقًا لمدير سجن عيادة الرملة هناك خطورة شديدة تهدد حياته نتيجة انخفاض نسبة البوتاسيوم وعدم انتظام دقات القلب، وهو ينذر بتوقف مفاجئ لقلبه.