03:48 م - الأربعاء 18 / مايو / 2022

  تردد القناة 10873 V

الشقاقي للقدس اليوم: نطالب بزيادة الحرتك الشعبي على نقاط التماس والحواجز نصرة للأسيرين العواودة وريان

الشقاقي للقدس اليوم: نطالب بزيادة الحرتك الشعبي على نقاط التماس والحواجز نصرة للأسيرين العواودة وريان

القدس اليوم-غزة 

طالب المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس للأسرى والجرحى، محمد الشقاقي، مساء الخميس، جماهير شعبنا الفلسطيني بزيادة الحراك الشعبي في جميع أنحاء فلسطين نصرةً للأسيرين عواودة وريان.

وقال الشقاقي، خلال مداخلة هاتفية له عبر قناة القدس اليوم الفضائية: "نطالب بزيادة الحراك الشعبي في الضفة المحتلة وقطاع غزة والقدس نصرةً للأسرى، وخلق حالة من الارتباك الصهيوني على الحواجز الصهيونية ونقاط التماس".

وأوضح أن الاحتلال ما زال يتعنت في تنفيذ مطالب الأسرى، والإفراج عنهم، مشيراً إلى حالة الأسير خليل عواودة وريان الصعبة والخطيرة نتيجة للمدة التي قضوها في الاعتقال الإداري.

وأضاف الشقاقي أن دخل الأسير العواودة مرحلة صحية خطيرة وصعبة جراء المدة الطويلة التي قضاها في هذه المعركة، مبيناً أن الاحتلال الصهيوني يهدف إلى إطالة مدة الاعتقال الإداري لإيصال الأسير العواودة إلى مرحلة صحية يصعب علاجها لاحقاً، وهذا ما يحدث فعلياً، حيث يعاني الآن من ضعف عام في كامل جسده فلا يستطيع الحركة، كما لديه ضعف عام في العصب البصري،  وعصب القدمين.

ونوه إلى أن هناك خطورة على حياة الأسير خليل العواودة نتيجة تعنت الاحتلال، وإطالة مدة اعتقاله الإداري في مسخ سجن الرملة حتى تدهورت حالته، مردفاً أن حالة الأسير رسان صعبة للغاية أيضاً، إذ يعاني من ضعف عام وتشوش في الرؤية وبم يعد قادراً على الحركة.

وأكد الشقاقي أن ما يحدث داخل السجون الصهيونية دليل واضح على تعنت الاحتلال وهدف٧ في قتل الأسير عواودة وريان


وأشار إلى أن الاحتلال يرفض حتى هذه لللحظة طلب المحامية في تقديم أي صفقة وإنهاء ملف الأسيرين، حيث أن النيابة الصهيونية ترفض ذلك، وتتسلط أكثر لإبقاء الاسيرين أطول مدة في السجن.