10:41 ص - الثلاثاء 09 / أغسطس / 2022

  تردد القناة 10873 V

الجهاد الإسلامي تنظم وقفة اسنادية للأسيرين عواودة وريان في رام الله

الجهاد الإسلامي تنظم وقفة اسنادية للأسيرين عواودة وريان في رام الله

نظمت حركة الجهاد الإسلامي وقفة تضامن وإسناد للأسيرين خليل عواودة ورائد ريان، المضربين عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري، اليوم الثلاثاء ٢٤-٥ على دوار المنارة وسط مدينة رام الله.

وشارك في الوقفة عدد من قادة ومحرري الحركة وعائلة الأسيرين خليل عواودة ورائد ريان وحشد غفير من الجماهير، حيث رفع المشاركون صور الأسيرين خليل ورائد المضربين عن الطعام لليوم الـ٨٣ والـ٤٨ على التوالي، ومرددين هتافات تضامنية مع الأسيرين، ومنددة بسياسة الاعتقال الإداري.

وقال القيادي المحرر جمعة التايه، إن فعالية اليوم هي للوقوف مع أسرانا الأبطال خلف القضبان، ومع أساطير التضحية والفداء الأسيرين خليل عواودة ورائد ريان المضربين عن الطعام دون مدعمات، فهم نبض الأمة وهم من يحيون فينا الأمل نحو نصر قادم بإذن الله.

وأكد التايه أن نقل الأسير خليل عواودة إلى مستشفى مدني هو اقتراب للنصر الذي سيتحقق بإذن الله، فالاحتلال لم يتوقع هذا الصمود الأسطوري من خليل.

وطالب التايه الفصائل والمؤسسات الرسمية ومؤسسات الأسرى بالوقوف أمام مسؤولياتهم وتفعيل قضايا الأسرى والوقوف مع الأسيرين خليل ورائد في معركتهما المفتوحة ضد سياسة الاعتقال الإداري.

من جهته، قال القيادي المحرر خضر عدنان، إن هذا الحضور المبارك والحشد الغفير، رسالة للأسيرين خليل عواودة ورائد ريان بإنكم بخير، وستنتصرون بإذن الله.

وأضاف عدنان أن الأسير خليل وصل لمرحلة خطيرة من الإضراب، مشيراً إلى أن التأخر في إسنادهم أمر غير محمود، ويجب علينا أن نهب لنصرتهم ونفعل قضيتهم.

وأكد عدنان أن هذا الاحتلال الغاشم يواجه اليوم نخبة النخبة من مجاهدينا الأبطال داخل سجونه، وأن إضرابهم داخل السجون هو انتصار لنا في معركة الحرية والكرامة، وهم رمز للقضية الفلسطينية.

كما طالب المتحدث باسم الأسرى المحررين من وسائل الإعلام تفعيل قضايا الأسرى وخصوصاً الأسرى المضربين عن الطعام، حتى تتحقق مطالبهم بالحرية.

بدورها تحدثت والدة الأسير رائد ريان، وقالت، أننا لن نتراجع ولن نكل ولن نمل في الوقوف خلف نضال أبنائنا حتى تحررهم من سجون الاحتلال.

وقال المتحدث باسم القوى الوطنية السلامية في محافظة القدس، إن فعاليات الدعم والإسناد للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال ستتواصل خصوصاً الأسرى المضربين عن الطعام، معلنآ تنظيم سلسلة من الفعاليات تضامناً مع الأسيرين خليل عواودة ورائد ريان.

وفي نهاية الوقفة انطلقت مسيرة في شوارع مدينة رام الله اسناداً للأسيرين، رافعين صور الأسيرين خليل ورائد ومرددين الهتافات والمطالبة بالوقوف إلى جانبهم والعمل على تحريرهم من سجون الاحتلال.

يذكر أن الأسير خليل عواودة (41 عاماً) من مدينة الخليل، مضرب عن الطعام منذ تاريخ 3-3-2022م، بينما الأسير رائد ريان (27 عاماً) من القدس، مضرب عن الطعام منذ تاريخ 6-4-2022م، وذلك رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الأسرى.