02:26 م - الثلاثاء 27 / سبتمبر / 2022

  تردد القناة 10873 V

أبو حمزة: حققنا إنجازات توازي ما حققناه في معركة سيف القدس

أبو حمزة: حققنا إنجازات توازي ما حققناه في معركة سيف القدس

القدس اليوم-غزة 

أكد الناطق باسم سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أبو حمزة، مساء الأحد، أن الشعب الفلسطيني حقق إنجازات توازي ما تم تحقيقه في معركة سيف القدس.

وقال أبو حمزة، في كلمةٍ له، تابعتها قناة القدس اليوم الفضائية: "سبعةُ أيامٍ مَضتْ أربعةٌ مِنهَا وَقَفَ خِلالَهَا جيشُ العدوِّ ومَعَهُ أكثرُ مِن اثني مليونَ مِنْ قطعانِ المستوطنينَ على أصابعِ أقدامِهِمْ يَتَحَسَّسُونَ أَعْلَاهُمْ وَأَسفَلَهُمْ وما حَولَهُمْ أمامَ رُعبِ استنفارِ مقاتِلِينا".

وأضاف "سبعةُ أيامٍ استطَعْنَا في سرايا القدسِ في معركةِ الاستنفارِ، وعبرَ عمليةِ "وحدةِ الساحاتِ" ودماءِ القادةِ الشهداءِ والمجاهدينَ الأبطالَ من أبناءِ شعبِنَا إثباتَ الحقِّ الفلسطينيِّ بالكرامةِ والحريةِ"، مبيناً أن "الجهاد" استطاعت تجسيد أَسْمَى معانِي الانتماءِ لفلسطينَ الجغرافيا الواحدةِ بعيداً عَنْ مَشاريعِ الفصلِ والعزلِ والتفردِ وكذلكَ الوقوفَ إلى جانبِ عدالةِ قضيةِ أَسرَانَا الأحرارِ.

وتابع أنه منذُ اللحظةِ الأولى التي استنفرت فيها "حركة الجهاد" مجاهديها ومقاتليها للرد على العدوانِ الذي جَرى على الشيخِ القائدِ بسام السعدي وعائِلَتِهِ، لَم يَنْقَطِعْ عنَّها سيلُ الوساطاتِ التي تُطَالِبُها بالتَّراجُعِ، مؤكداً أن المقاومة وشعبها الفلسطيني قاتلت حتى اللحظةِ الأخيرةِ انتصاراً لِلثوابت التي لَنْ تَتَغَيَّرَ بوحدةِ الحالِ في كافةِ الساحاتِ مَهمَا كلَّفَ ذلكَ مِنْ ثَمَنٍ

وشدد أبو حمزة، على الاستمرار في القتال والجهاد في أيِّ زمانٍ وأيِّ مكانٍ يَتَطَلَّبُ من المقاومة أَنْ تكونَ حاضرة فيه ميدَانِيَّاً، مردفاً بقوله: "كُنَّا ولا زِلْنَا وسنَبقَى لا نعرِفُ للمهادَنَةِ طريقاً وذاقَ عَدُوُّنَا خلالَ عمليةِ وحدةِ الساحاتِ عبرَ حِمَمِ نارِ مُجاهِدِيْنَا الأبطالِ دَرساً لَنْ يَنَسَاهُ قادةُ الانهزامِ"

واستطرد على أنَّ مَا قامت بِهِ "الجهاد" من توحيدٍ للجبهاتِ ورفضِ الضيمِ لَنْ اتراجَعَ عَنْهُ ولَنْ اكونَ إِلَّا مبادرة وَسَتَكُوْنُ كَلِمَتُهاا هيَ العُليَا دَوماً بإذنِ اللهِ، مؤكداً على مواصلة المعركة المفتوحة مَعَ عَدُوِّنَا دونَ كللٍ أو تراجُعٍ حافظةً وصايا الشهداءِ المجاهدينَ والقادةِ، كما ستظل المقاومة الدِّرعَ الحَامِيَ لشعبِنَا والمُدَافِعِينَ عَنهُ.