01:34 م - الثلاثاء 27 / سبتمبر / 2022

  تردد القناة 10873 V

"الجهاد " تنظم وقفة جماهيرية حاشدة في بيروت دعماً للمقاومة ووفاءً لدماء الشهداء بغزة

القدس اليوم-لبنان


نظمت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الإثنين، وقفة غضب واستنكار جماهيرية للعدوان الصهيوني الغاشم، ودعما وإسناداً للمجاهدين البواسل، وشجباً وإدانة لصمت الأنظمة العربية، وذلك في مخيم برج البراجنة، بالعاصمة اللبنانية، بيروت.

وشارك في الوقفة ممثلو الفصائل والحركات الفلسطينية والأحزاب والقوى اللبنانية، وقيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي، يتقدمهم مسؤول الساحة اللبنانية الشيخ علي أبو شاهين.

وخلال الوقفة، توجه مسؤول الساحة اللبنانية بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ علي أبو شاهين، بالتحية إلى أرواح الشـهداء من الأطفال والنساء والشيوخ وقادة سـرايا القدس ومجاهديها الذين اغتالتهم آلة القتل الصهيونية.

وقال القيادي أبو شاهين: "كنا أمام مشهدين، مشهد ارتكاب المجازر، وقتل الأطفال وهدم المنازل، وهو محزن ومؤلم جدًا، ومشهد آخر هو إطلاق صـواريخ المقاومة واستهدافها لكل نقطة من أراضينا المحتلة، وذلك يدلَل عن مدى تعاظم قدرات المـقاومة ومحورها".

وأضاف أن فصائل المـقاومة أظهرت تنسيقاً عالٍ في ما بينها، وبرهنت على وحدة الساحات وقوة المواجهة والتصدي لاعتداءات الاحتلال على منازل المواطنين الآمنة، لافتاً إلى العدو الصهيوني الغاشم الذي ظن أن بإمكانه الاستفراد بفصيل دون آخر، وقدرته على إضعاف "حركة الجـهاد" بذراعها العسكرية من خلال استهدافه لقـياداتها العسكرية في الصف الأول، غافلاً عن شروط الانتماء إلى "الحركة"، وهو الاستعداد لتقديم الدماء والأرواح في سبيل الله ومن أجل فلسطين.

كما أدان أبو شاهين، تآمر الحكام العرب المطبعين مع العدو على دماء شـهداءنا وتضحيات شعبنا، داعياً الشعوب العربية والإسلامية الحرة للنهوض من أجل نصرة الأقصى وكل فلسـطين، في ظل استمرار المواجهة مع الاحتلال حتى تحقيق النصر أو الشـهادة ودحره عن كل فلسطين.

ومن جانبه، أكد عضو المكتب السياسي لحـزب الله غالب أبو زينب، أن أبطال سـرايا القدس قاتلوا بشجاعة هائلة، ولم تردعهم الغارات ولا استـشهاد قادتهم، ولا المجازر بحق الأطفال والمدنيين.

وقال أبو زينب: "هم سيستمرون في القتال لإرساء معادلتهم في المقاومة، وعدم السماح باستعمال الدم الفلسطيني جسر عبور للفوز بالانتخابات الصهيونية".

وتوجه بأسمى آيات التبريك من حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس باستشهاد القائدين تيسير الجعبري وخالد منصور وثلة من الشـهداء دفاعاً عن القدس وفلسـطين.