01:31 م - الثلاثاء 27 / سبتمبر / 2022

  تردد القناة 10873 V

الاحتلال يضع قواته في حالة تأهب مع قرب "الأعياد"

الاحتلال يضع قواته في حالة تأهب مع قرب "الأعياد"

 

القدس اليوم- كيان الاحتلال

رفعت قوات أمن الاحتلال حالة التأهب في جميع أنحاء إسرائيل وبدأت بتعزيز انتشار قواتها مع قرب حلول الأعياد العبرية، التي تواكب موجة من عمليات إطلاق النار والاشتباكات مع مقاومين فلسطينيين بدأت قبل شهور.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، اليوم السبت، إنه سيتم رفع حالة التأهب تدريجيًا حتى بداية الأعياد إلى نهايتها، لمنع حدوث ما وصفتها بـ"نشاطات معادية".

كما ستعمل الشرطة الصهيونية على منع الاحتكاكات خلال الأعياد بين المستوطنين اليهود والمواطنين الفلسطينيين.

ويشهد الاحتلال في 26 سبتمبر أيلول احتفالات "رأس السنة العبرية"، ثم "يوم الغفران اليهودي"، في الخامس من أكتوبر تشرين الأول المقبل.

وأضافت الصحيفة، أنه "سيتم نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود والمتطوعين في الأماكن الحساسة وسيتم عشية العيد تعزيز القوات، وستجرى الدوريات بالقرب من المعابد اليهودية وأماكن الصلاة المركزية والحدائق وأماكن الترفيه".

وستركز قوات أمن الاحتلال على القدس وخطوط التماس والضفة الغربية لمنع دخول فلسطينيين لا يحملون تأشيرات دخول، والذين قد ينفذون عمليات داخل إسرائيل، بحسب الصحيفة ذاتها.

وتابعت: "سيتم العمل بصرامة ضد الصهاينة الذين ينقلون ويشغلون فلسطينيين لا يحملون تأشيرات دخول، بما في ذلك مطالبة المحاكم بفرض عقوبات شديدة عليهم، وزيادة المعلومات الاستخباراتية من الشبكات الاجتماعية، وزيادة نشاطات البحث عن الأسلحة المشروعة، وإحباط تهريب الأسلحة عبر الحدود".

ويوم الثلاثاء، عقد رئيس وزراء الاحتلال يائير لابيد، جلسة مشاورات أمنية استبقت فترة الأعياد، وفق هيئة البث الإسرائيلية الرسمية.